تشتهر جزيرة بالي الإندونيسية في جميع أنحاء العالم بـ “حقول الأرز الشهيرة وملاذات التأمل والمأكولات الرائعة.

لذا، إذا كنت قادماً إلى بالي لتنغمس في الثقافة المحلية – اليوغا، والمقاهي الرائعة، والمحلات الفريدة، والمعابد ذات المناظر الخلابة، فأنت تريد معرفة هذه الأماكن المفضلة في بالي.

أجمل الأماكن في جزيرة بالي

شاطئ باتو بالونج – بالي

يوفر هذا الشاطئ والمنطقة المحيطة به (كانجو) بعضاً من أفضل الأمواج في بالي.

جنباً إلى جنب مع مجموعة كبيرة من المقاهي والبوتيكات الصغيرة وفرصة للتسوق أقل بكثير من المناطق الأخرى في بالي.

ومن الطرق الرائعة للاستمتاع بإقامة في بالي حجز فيلا في المنطقة والمغامرة بممارسة أنشطة أخرى في الخارج.

إما عن طريق السكوتر أو عن طريق حجز سائق خاص مقابل حوالي 50 دولاراً في اليوم.

بالي

شاطئ باتو بالونج ، إندونيسيا

جبل باتور – بالي

لابد أنك قد شاهدت صور تلك اللقطات الأيقونية في السادسة صباحاً المأخوذة لجزيرة بالي من الأعلى. فمن أين تم التقاطها ؟

إذا كنت ترغب في تجربة التنزه في بالي، ورؤية شروق أو غروب الشمس في منظر مهيبٍ وساحر فإن أفضل مكان لرؤية ذلك هو جبل باتور.

ولكن سيتعين عليك الاستيقاظ مبكراً، لأن المشاهد تستحق ذلك بالتأكيد.

جبل باتور ، إندونيسيا

مدرجات الأرز في أوبود- بالي

عندما تسمع باسم هذه الجزيرة الرائعة، فإنك تلقائياً ستفكر في الصورة أدناه.

حيث توجد مدرجات الأرز في كل مكان في الجزيرة، ولكن لا يوجد مكان أكثر وفرة من أوبود.

ولذلك تأكد من استئجار سائق لهذا اليوم (حوالي 50 دولاراً في اليوم) ليأخذك إلى أوبود وما حولها، بالإضافة إلى أي مكان آخر ترغب في الذهاب إليه.

بالي

مدرجات الأرز ، أوبود ، بالي

معبد أولواتو

يعد هذا المعبد المُدرَج في قائمة التراث العالمي لليونسكو مكاناً مقدساً للغاية في جزيرة بالي ويوفر إطلالات رائعة من منحدرات أولواتو.

حيث يختار معظم المسافرين الزيارة في وقت متأخر من بعد الظهر لرؤية أحد مناظر غروب الشمس الشهيرة في أولواتو.

لذلك إذا كنت تخطط للزيارة، فتوقع الكثير من الازدحام عند العودة إلى المناطق السياحية الشهيرة مثل سيمينياك أو كوتا أو نوسا دوا.

بالي

معبد أولواتو ، بالي

تاناه لوت

تاناه لوت عبارة عن تكوين صخري صغير يقع قبالة ساحل بالي وموطن لمعبد بولا تاناه لوت الشهير. 

وهذا المعبد جميل بشكل خاص عند غروب الشمس أو شروقها، ويجب أن تراه عند زيارتك لبالي بالتأكيد.

معبد بولا تاناه لوت ، إندونيسيا

جوا جاجاه جيانيار

يعد جوا جاجاه أحد الأماكن السياحية في بالي ذات الأهمية الدينية والتاريخية والأثرية الكبيرة.

والمعروف أكثر من قبل السياح باسم Elephant Cave أو كهف الفيل وهو معبد هندوسي.

يُعتقد أن بناء المعبد يعود إلى القرن التاسع، ويقال إنه بني كملاذ أو مكان للتأمل.

يظهر على مدخل الكهف عدد من الزخارف المنحوتة على الصخر، أبرزها وجه عملاق في المنتصف مباشرة.

وتنتشر في فناء المعبد العديد من الآثار القديمة المتعلقة بالهندوسية والبوذية.

إلى جانب ذلك، تعد المنحوتات على الجدران الصخرية والنوافير وحمامات السباحة بعض الجوانب الأخرى للمعبد التي تستحق الملاحظة.

بالي

جوا جاجاه ، بالي ، إندونيسيا

نوسا بينيدا

إذا كنت تبحث عن الطبيعة البكر في هذه الجزيرة، فقد تكون نوسا بينيدا الوجهة المثالية.

جزيرة جميلة بشكل رائع تنفصل عن بالي بمضيق بادونغ، وهي واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في بالي سواء كنت مصوراً أو مستكشفاً أو شخصاً يبحث عن ملاذ هادئ على الشاطئ.

كما أنها تضم العديد من المعابد الهندوسية وتضم مجموعة من البحيرات وتشكيلات الحجر الجيري، وتعج هذه الجزيرة بهدوء الطبيعة.

إلى جانب ذلك، فإن المنحدرات العالية المغطاة بأوراق الشجر الخضراء والمحاطة بالمياه الفيروزية جذابة بصرياً.

وبعيداً عن صخب السياح، لا يوجد في الجزيرة العديد من الخيارات من حيث أماكن الإقامة والمطاعم وهذا هو السبب في أنها مثالية للقاء غير منقطع مع الطبيعة.

نوسا بينيدا ، إندونيسيا

شلال سيكمبول Sekumpul

يؤدي المسار الجميل الذي ينزل مئات السلالم والطريق الترابي وحقول الأرز إلى شلالٍ ذو منظرٍ سريالي رائع في قرية سيكمبول.

 شلال سيكمبول عبارة عن مجموعة من سبعة شلالات في المجموع. 

ومحاط بالمساحات الخضراء المورقة والكثير من المنحدرات ذات الارتفاع الكبير، وهو مشهد لا ينبغي تفويته. 

ومن بين العديد من الأماكن السياحية في بالي، يحب الجميع شلال سيكمبول خاصة خلال فصل الخريف.

بالي

شلال سيكمبول ، إندونيسسا

جارودا ويشنو

خصص أحد أيامك في بالي للروحانية والطبيعة والثقافة والسلام وأضف جارودا ويشنو إلى خط سير الرحلة على الفور.

إنها حديقة ثقافية شاسعة بها مجموعة متنوعة من مناطق الجذب من صنع الإنسان للزوار مما يجعلها واحدة من أفضل المعالم السياحية في الجزيرة. 

وتشتهر الحديقة على نطاق واسع بأنها تضم ​​مجموعة من المنحوتات وتستضيف عدداً من الأحداث الثقافية الكبرى والعروض الثقافية.

إلى جانب ذلك، فإن الميزة الأكثر شهرة في المنتزه هي تمثال يبلغ ارتفاعه 120 متراً للورد فيشنو وهو يركب الطائر الأسطوري جارودا.

ويعرض التمثال الصخري المنحوت بشكل معقد فناً رائعاً ويقف كممثل لقيم المنطقة والمعتقدات الشعبية.

حديقة جارودا ويشنو ، بالي