من المؤكد أنك بعد زيارة سريلانكا لن تنساها أبداً ما حييت.

فمع غروب الشمس البرتقالي الغني على الشواطئ التي لا نهاية لها، والحياة البرية المرحة والكاري المتبّل، تعد سريلانكا وجهةً رائعة ومميزة ومذهلة.

علاوة على ذلك، فإن سريلانكا هي الخيار المثالي الصديق للميزانية لتجربة رحلة سفاري أو رحلة استوائية دون دفع ثمن باهظ.

وفيما يلي أهم الأسباب التي ستدفعك لزيارة سريلانكا وستجعلك تضعها على قائمة البلدان التي ستذهب إليها في عطلتك القادمة.

أهم الأسباب التي تدفعك لزيارة سريلانكا

تجربة السفاري الآسيوية في سريلانكا

هل رغبت يوماً في الذهاب في رحلة سفاري ولكن ليس لديك الوقت أو المال للاستثمار في مغامرة أفريقية؟

إطمئن فإن هذا البلد الساحر هو أفضل رهان يمكن أن تعتمد عليه، فطوال الوقت الذي ستقضيه في هذا البلد، ستصادف الكثير من الحيوانات البرية، وخاصة القرود.

ولكن أكثر ما لا يُنسى بالطبع هو السفاري الآسيوي عوضاً عن الإقريقي ورؤية الفيلة عن قرب.

سريلانكا

سفاري لرؤية الفيلة الآسيوية

الحياة البرية في سريلانكا

لا يتطلب الأمر رحلة سفاري منظمة مسبقاً كما ذكرنا أعلاه لتجربة الحياة البرية الفريدة والمتنوعة في هذا البلد الغني بجميع أنواع الحياة البرية.

فسوف ترى القرود في كل مكان تذهب إليه وستكون مسترخية للغاية حول السياح (ما لم يتم استفزازها).

وسيحظى مراقبو الطيور بيوم ميداني رائع، إلى جانب فرصة لرؤية الأفيال والفهود في رحلة سفاري بسيارة الجيب في إحدى الحدائق الوطنية.

القرود في سريلانكا

الطعام

الكاري المتبّل والفواكه الطازجة وماء جوز الهند هي البداية فقط.

فالمناخ الاستوائي في سريلانكا يعني وفرة في المنتجات، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالخضار والفواكه اللذيذة.

وسوف يبتهج النباتيون بمجموعة واسعة من أطباق الكاري، ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى المنتجات الطازجة وجزئياً إلى السكان البوذيين أيضاً إلى حد كبير.

سريلانكا

وجبة الكاري بالخضار

المعابد والثقافة البوذية

تمثل البوذية ما يقرب من 70٪ من السكان المتدينين في الدولة، وتتركز العديد من أفضل مناطق الجذب في البلاد حول المعابد وتماثيل بوذا والمواقع الدينية.

ويقدم هذا نظرة ثاقبة للبوذية وسيكون السكان المحليون أكثر من سعداء لتقديم مزيد من المعلومات لمساعدتك على اكتساب فهم أعمق.

سريلانكا

تمثال بوذا في بولوناروا

التقاليد وطريقة العيش

العديد من التقاليد السريلانكية مشتقة من التقاليد الهندية.

لذا فإن أولئك الذين سافروا بالفعل إلى الهند المجاورة سوف يكتشفون عدداً من أوجه التشابه.

وعلى النقيض من ذلك، فإن سريلانكا أقل ازدحاماً وفوضى، حيث تشغل الزراعة الريفية جزءاً كبيراً من البلاد.

وهذه فرصة رائعة للسفر إلى الريف والاستمتاع بسريلانكا بوتيرة أبطأ، والتعرف على التقاليد القديمة والحياة الريفية.

ريف سريلانكا

خوض الطرق عبر الريف

المناظر الطبيعية في سريلانكا متنوعة للغاية: من البلدات الوديعة والرائعة على طول الساحل إلى نمط الحياة الريفية الهادئ عبر كاندي ومزارع الشاي المختلفة في المرتفعات.

من الطرق الرائعة لمشاهدة البلد هو التنقل عبر الطرقات الريفية الرائعة، على الرغم من أن السفر بالقطار يعد أيضاً تجربة ثقافية رائعة.

سريلانكا

مزارع الشاي ، سريلانكا

الأيورفيدا بأسعار معقولة

تُترجم الأيورفيدا ببساطة إلى “علم الحياة” – وهو نظام قديم للطب الشامل نشأ في الهند وسريلانكا.

ولا يزال النظام الطبي السائد في الجزيرة اليوم، وقد انتشر بسرعة بين السياح الباحثين عن هذا النوع من العلاج.

فهناك العديد من المنتجعات المتخصصة حصرياً في الأيورفيدا واليوغا والتأمل.

وكل ذلك بتكلفة يسيرة ومناسبة للجميع تشبه أي مكان آخر في العالم.

بالإضافة إلى ذلك تنتشر العديد من هذه المنتجعات على طول الساحل الجنوبي لسريلانكا، مما يتيح للضيوف قضاء إجازة على الشاطئ أيضاً.

وتعد زيارة ملاذ الأيورفيدا طريقة رائعة لتقليل التوتر، والتناغم مع حواسك وإعادة تنظيم نفسك مع أفضل ما لديك.

إطلالات منتجعات الأيورفيدا

الفخامة بأسعار معقولة

إذا كنت ترغب في الاستمتاع بقليل من الرفاهية في إجازة، فإن سريلانكا تعد خياراً رائعاً لتوفير أموالك وتوسيع نطاق الرحلة التي تنوي القيام بها.

بالتأكيد في سريلانكا سوف تحصل على الرفاهية الكاملة بما يناسب ميزانيتك تماماً، وذلك بسبب وجود سوق ناشئة للسياحة الفاخرة بأسعار معقولة.

مطعم في سريلانكا

شعب سريلانكا

أخيراً وليس آخراً – الجزء المفضل لدى الجميع في أي بلد يزورونه هو الأشخاص الذين يقابلونهم والقصص التي يروونها.

من سائقي التوك توك إلى مزارعي القرية وأصحاب المطاعم وكل ما بينهما، ستلتقي بالعديد من الأشخاص الرائعين في هذه الرحلة.

فالسريلانكيون يفخرون ببلدهم وثقافتهم ويرحبون بالزوار بينهم ويعتبرونهم مثل عوائلهم.

سريلانكا

شوارع سريلانكا