في أقصى شمال أوروبا بين بحر النرويج والمحيط الأطلسي، وفي منتصف المسافة بين النرويج وآيسلندا، يوجد أرخبيل جزر فارو.

يتكون الأرخبيل من 18 جزيرة، تربط بينها شبكة طرق يبلغ طولها 600 ميل، أي حوالي 965 كيلو متراً، يتمتع سكانها بالحكم الذاتي، ويتبعون إدارياً للتاج الدنماركي.

وسنتعرف في دليلنا السياحي التالي على هذه الجزر الرائعة وطبيعتها الساحرة والمبهرة.

الطبيعة الساحرة في جزر فارو

جزر فارو لا مثيل لها

من التحديات التي تواجه المسافرين في هذا الوقت هو تشابه المناطق في الدول التي يقومون بزيارتها فمثلاً لو زرت مناطق جبال الألب في النمسا وسويسرا وشمال إيطاليا وشرق فرنسا فهي متشابهة.

الباحث عن الاستكشاف يبحث عن الجديد ، والجديد هو ما قد توفره الجزر وآيسلندا اليوم حيث تختلف تضاريسها وتكونها عن باقي دول أوروبا.

فهي من المناطق التي قد تغادرها ولكنها تبقى راسخة في ذكرياتك ولا تزول بسهولة.

جزر فارو

طبيعة الجزر الساحرة

جزر فارو مقصد السيّاح

بسبب غزارة الأمطار بها على مدار أكثر من 300 يوم في السنة، فإن الجزر ليست بالمكان الأمثل لتمضية عطلة صيفية مميزة.

إلا أن مناظرها الخلابة، ومبانيها الساحرة، فضلاً عن الهدوء الذي يميزها، يجعلها مقصداً للسائحين على مدار العام.

كما أن أسطح المنازل في جزر فارو مغطاة بالعشب، وقد بنيت على هذا الطراز منذ أكثر من ألف سنة، للحماية من الأمطار، فضلاً عن دورها في العزل الحراري، وهذا الطراز المعماري أصبح بمثابة رمز للجزيرة.

الجزر محط أنظار السياح على مدار العام

تطور جزر فارو

اليوم ، يملك أرخبيل الجزر قطاعاً عاماً متطوراً ويقدم الرعاية الصحية والتعليم العام الممول.

فيما أصبحت الجزر أيضاً لاعباً مهماً في السوق العالمية للأسماك.

حيث تشكل منتجات جزر فارو السمكية 90-95% من دخل الصادرات للجزر وحوالي 20% من الناتج المحلي الإجمالي.

الاقتصاد قوي والسياحة صناعة متنامية. ويعيش ما يقرب من نصف السكان في العاصمة تورشفان ، حيث تتوفر الحافلات مجاناً.

جزر فارو

اقتصاد الجزر حيوي ونشيط

شعب الجزر

قبل بضع سنوات فقط ، كانت الجزر تخسر أجيالها الشابة ، الذين كانوا يغادرون بحثاً تكوين أنفسهم في مكان آخر.

لكن الآن يعتبر العيش في الجزر أمراً رائعاً ، ويستقر عدد متزايد من الأجانب فيها. 

من الآمن أن نقول إن أيام التقلص السكاني قد ولت ، حيث يعود الشباب إلى الجزر بعد متابعة تعليمهم في الخارج.

كما أن هناك جامعة شهيرة في الجزر ويبلغ عدد طلابها 1200 طالب.

علاوة على ذلك ، هناك ثقافة بحثية مزدهرة مع العديد من المعاهد والمجالات البحثية.

شعب الجزر مقبل على التعليم والتطور

معلومة طريفة عن الجزر

هل كنت تعلم أن عدد الأغنام في الجزر ضعف عدد سكانها.
ولذلك ، قام مسؤولو السياحية باستغلال هذا الأمر في عام 2016 وقامو بتطبيق Sheepview360.
حيث ربطوا كاميرات بالأغنام المحلية ، ليتمكنوا من تقديم لمحة للعالم بأسره عن حياة الأغنام في جزر فارو ومحيطها الأخضر الجميل. 
جزر فارو

عدد الأغنام أكبر من عدد السكان في الجزر