تقع جزيرة بورا بورا الساحرة بعيداً عن التلوث والضوضاء التي يصنعها الإنسان، في مكان منعزل منتصف جنوب المحيط الهادي، وهي جزء من مجموعة جزر ليوارد التي تتبع فرنسا كجزء من الأقاليم الفرنسية.

وتقع الجزيرة على بعد 265 كيلومتر شمال غرب جزيرة تاهيتي، وهي جزيرة بركانية تتكون في الأصل من بقايا براكين خامدة.

أما عن غرابة اسمها، فتعني بورا بورا باللغة التاهيتية “الولادة الأولى”، لأنها (حسب ما يقول السكان المحليون) كانت الجزيرة الأولى التي تظهر بعد جزر رياتيا.

تعتبر الجزيرة من أجمل الوجهات السياحية في العالم، خاصةً لقضاء شهر العسل، حيث تتمتع الجزيره بالكثير من الأشجار الخضراء الرائعه، و بسماء صافيه وجو ممتع، والبحر فيها يتلون بتدرجات اللون الأزرق فيعطي الجزيرة منظر رائع الجمال.