محطة الفضاء الدولية – حقائق مذهلة

محطة الفضاء الدولية (ISS) هي مشروع بناء متعدد الدول وهي واحدة من أكبر الهياكل التي صنعها الإنسان والتي وضعها العالم في الفضاء على الإطلاق.

تم الانتهاء من بنائها الرئيسي بين عامي 1998 و2011، وعلى الرغم من أن المحطة تتطور باستمرار لتشمل مهمات وتجارب جديدة، فقد تم احتلالها بشكل مستمر منذ 2 نوفمبر 2000. وهي عبارة عن هيكل معياري تم إطلاقه لأول مرة في عام 1998. وقد تم بناؤه بشكل تعاوني من قبل خمس وكالات فضاء تمثل 15 دولة.

محطة الفضاء الدولية – حقائق مذهلة

 

  • أين تقع محطة الفضاء الدولية ؟ وما هو موقعها  الآن ؟

في الواقع، فإن المحطة ليس لها موقع ثابت، حيث يتغير الموقع الحالي الدقيق لها باستمرار بسبب مدارها المستمر حول الأرض. كما وتختلف السرعة الأرضية على طول هذا المسار الإهليلجي من لحظة إلى أخرى.

 

  • كم تبعد محطة الفضاء الدولية عن الأرض ؟ وكم سرعتها ؟

تدور المحطة حول الأرض على ارتفاع متوسط ​​يبلغ حوالي 400 كيلومتر وبسرعة تصل إلى 28 ألف كيلومتر في الساعة، وهذا يعني أنها تدور حول الأرض حوالي 16 مرة كل يوم!

 

  • كم يبلغ طول وعرض محطة الفضاء الدولية ؟

يبلغ عرض المحطة حوالي 109 أمتار وطولها 73 مترًا. كما ويبلغ وزنها 419,725 كيلو جراماً.

إنها بحجم ملعب كرة قدم تقريبًا من حيث الطول والعرض، مما يوفر مكانًا مريحًا للمعيشة ومساحة عمل لرواد الفضاء على متن الطائرة.

ويبلغ الحجم الصالح للسكن في محطة الفضاء الدولية حوالي 930 مترًا مكعبًا.

 

  •  كم تستغرق الرحلة إلى محطة الفضاء الدولية ؟

تستغرق المركبات الفضائية غالبًا ما بين 6 ساعات وحتى 3 أيام من وقت الأنطلاق من الأرض حتى الوصول الى المحطة. والسبب في ذلك هو الإختلاف في القدرات والإمكانيات والتقنيات المستخدمة في المركبات الفضائية.

في الواقع، تم تسجيل أسرع رحلة سفر حتى اليوم والتي بلغت مدتها 3 ساعات و 3 دقائق في المركبة الفضائية الروسية سويوز إم إس -17، وكان بها رواد الفضاء الروس (سيرجي ريجيكوف) و(سيرجي كود سفيرتشكوف) ورائدة فضاء ناسا (كيت روبينز).

 

  • هل يمكن رؤية محطة الفضاء من الأرض؟

في الواقع، يجب معرفة مكانها ووقت ظهورها لكي نستطيع رؤيتها من الأرض.

ووفقًا لوكالة ناسا، تكون المحطة ألمع جسم في السماء بعد القمر، ونستطيع رؤيتها من أي مكان في العالم، لكن ليس في أي وقت.

ويمكن رصد المحطة بسهولة في المناطق الريفية والمفتوحة بالعين المجردة ودون الحاجة إلى معدات خاصة.

أتاحت وكالة ناسا أداة رائعة تحدد مكان المحطة وتدلك على مواعيد مرورها في مدينتك بالساعة والدقيقة، ويمكن تنزيلها من آب ستور أو غوغل بلاي.

ومن الجدير بالذكر أن المحطة الدولية حين تمر في السماء تظل لامعة كنجم ساطع لنحو خمس أو ست دقائق كاملة. وتقطع السماء من جنوبها إلى شمالها.

مرور محطة الفضاء الدولية في السماء

مرور المحطة في السماء

 

  • من يملك محطة الفضاء الدولية ؟

المحطة ليست مملوكة لدولة واحدة. حيث إنها شراكة بين خمس وكالات فضاء من 15 دولة ساهمت بأجزاء مختلفة لتكوينها. وجميعهم يساعدوا في تشغيل المحطة بشكل مستمر 24 ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع، 365 أيام في السنة.

وتتكون المحطة الفضائية من أجزاء مقدمة من الولايات المتحدة وروسيا واليابان وكندا والدول التي تتألف منها وكالة الفضاء الأوروبية.

 

  • هل يوجد بشر في المحطة الدولية ؟

ظلت المحطة مأهولة بشكل مستمر منذ نوفمبر عام 2000. وبمرور الوقت أصبحت المحطة موطناً لرواد فضاء من 19 دولة مختلفة. وقد زار أكثر من 200 رائد فضاء المحطة الدولية منذ عام 2000 وحتى الآن.

هذا ويمكن للمحطة أن تستوعب طاقمًا مكونًا من ستة أشخاص يعيشون على متنها بدوام كامل. ومع ذلك، أثناء تبديل الطاقم أو المهام الخاصة، يمكنها استيعاب المزيد لفترة وجيزة.

 

  • كيف يصل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية ؟

عادةً، يسافر رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية عبر كبسولة Crew Dragon التابعة لشركة SpaceX، أو كبسولة سويوز الروسية في حالة رواد الفضاء الروس.

محطة الفضاء الدولية - حقائق مذهلة

كبسولة Crew Dragon

كانت مركبة سويوز هي وسيلة النقل الأساسية لجميع رواد الفضاء ورواد الفضاء بعد تقاعد برنامج المكوك الفضائي التابع لناسا في عام 2011.

وبدأت Crew Dragon في تحليق البشر بدءًا من مهمة Demo-2 التي انطلقت في 30 مايو 2020.

هذا وتستعد طائرة ستارلاينر التابعة لشركة بوينغ لإطلاق البشر. وذلك بعد اختبار الطيران المداري غير المأهول 2 (OFT-2) الناجح في عام 2022.